وزير التربية يعتذر من الأطبّاء…

أدّى وزير التّربية، فتحي السلّاوتي، اليوم الثّلاثاء 14 جوان 2022، زيارة إلى ولاية باجة. وصرّح بالمناسبة أنّ عمليّات الغشّ ومحاولات الغشّ الالكتروني ارتفعت بتونس خلال دورة 2022 من امتحانات الباكالوريا مقارنة بالسّنوات السّابقة واتّخذت أشكالا جديدة.

وقال الوزير إنّ كشف عدد كبير من العصابات المتورّطة في الغشّ والقبض على عدد من المتورّطين يعتبر ثمرة عمل أشهر طويلة لوزارتي التّربية وتكنولوجيّات الاتّصال”، مشدّدا على أنّ الغشّ يهدّد مصداقيّة الشّهائد العلميّة التّونسيّة ويؤدّي إلى افتكاك أماكن تلاميذ في الجامعة.

وأقرّ الوزير في ذات التّصريح بتلقّيه معلومة خاطئة بشأن زرع بعض الأطبّاء سمّاعات لتلاميذ من أجل استعمالها في محاولات الغشّ، وعبّر عن اعتذاره للأطبّاء وثمّن دورهم ودور الإطار الصّحّي بشكل عامّ في حماية التّلاميذ وإنقاذهم، خاصّة في مراكز امتحانات الباكالوريا التي لا تخلو من طبيب أو إطار شبه طبّي.

كما اطّلع وزير التربية على سير امتحانات الباكالوريا بمعاهد الشاذلي خزندار وابن أبي ضياف من معتمدية تبرسق ومعهد ابن زيدون بتستور من ولاية باجة بحضور والي الجهة محسن معز الميلي، مثمنا جهود الإطار التربوى والعاملين في هذه المؤسسات التربوية لضمان الانضباط والنظافة وجمالية المحيط .

ويجري 3855 مترشحا امتحانات الباكالوريا بباجة، 60.1 بالمائة منهم من الإناث، وينتمي أغلبهم إلى المؤسسات العمومية التي تقدّم منها 3264 مترشحا في حين تقدّم 161 مترشحا بصفة فردية وترشّح 430 تلميذا من المعاهد الخاصة لاجتياز هذا الامتحان.

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.