مدير الامتحانات لـ”الصباح نيوز”: انطلاق اصلاح اختبارات الباكالوريا..والغش تحول الى “عقلية”

في قراءته وتقييمه لظروف سير الدورة الرئيسية لاختبارات الباكالوريا وصف مدير عام الامتحانات في وزارة التربية عادل بن حميدة في تصريح أمس لـ”الصباح نيوز”  الأجواء العامة التي رافقت سير الاختبارات بأنها ايجابية كما أن الدورة الرئيسية تعتبر، من وجهة نظره، ناجحة رغم حالات الغش المسجلة مستنكرا في السياق ذاته ارتفاع الحالات المرصودة مقارنة بالدورة الماضية مشيرا الى أن هذه الظاهرة تحولت للأسف الى عقلية لدى البعض، مثمنا في الإطار نفسه جهود كل من ساهم في ضبط حالات الغش من مربين ومتفقدين وكل فرق التفقد على مستوى المراكز.

وحول العدد النهائي لحالات الغش المرصودة خلال  الدورة  بالنظر الى أن العدد السالف الذكر هو حصيلة أولية أورد محدثنا أن سلطة الإشراف ستتولى اليوم الكشف عن العدد النهائي لحالات الغش المرصودة في الدورة الرئيسية. وبالعودة الى سير الامتحانات شدّد مدير عام الامتحانات بوزارة التربية على أن الأجواء التي رافقت الدورة الرئيسية كانت عادية في ظل عدم وجود أدنى إشكاليات تذكر.

وعلى خلفية ما راج أول أمس على مختلف صفحات التواصل الاجتماعي بأن أستاذ التاريخ والجغرافيا جمال عبودي كان قد أورد بأن الموضوع الثاني من امتحان التاريخ لشعبة الاقتصاد والتصرف في جزء منه خارج عن البرنامج الرسمي المعتمد هذه السنة عبر مدير عام الامتحانات عن تفاجئه بما راج أول أمس على صفحات التواصل الاجتماعي موضحا أن سلطة الإشراف ستتولى التدقيق في الأمر مرجحا ان يكون ما يروج غير صحيح على اعتبار ان اللجنة الوطنية التي تتولى إعداد الامتحانات لا يمكن ان تقدم امتحانا لا يندرج في اطار البرنامج الرسمي .

من جانب آخر وفيما يهم عملية إصلاح اختبارات الدورة الرئيسية التي انطلقت منذ فترة وتعتبر حاليا في أوجها أكد مدير عام الامتحانات انها تدور وسط أجواء طيبة كما تسير بنسق ايجابي للغاية.

من جهة أخرى وبالعودة الى الأجواء التي رافقت سير الدورة الرئيسية لاختبار الباكالوريا جدير بالذكر أن غالبية التلاميذ تقبّلت مجمل الاختبارات التي تعتبر في متناول التلميذ الذي استعد جيدا للامتحان وذلك وفقا للشهادات التي استقتها “الصباح” خلال تغطيتها للدورة الرئيسية من اختبار الباكالوريا باستثناء شعبة الرياضيات التي اعتبر شق من التلاميذ فيها أنهم تعرضوا هذه السنة الى “مظلمة” على حد توصيفهم على اعتبار أن اختبار مادتي الرياضيات والعلوم الفيزيائية لم يكونا في المتناول حيث تعتبر الاختبارات في المادتين سالفتي الذكر صعبة للغاية.

منال الحرزي

 
 

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.