محمد عباس: هناك تجييش كبير ضد الاتحاد من ذباب الكتروني لا لون له

“هناك تجييش كبير وخطير جدا من ذباب الكتروني لا لون له  على الاتحاد العام التونسي للشغل وعلى النقابيين بغية افشال الإضراب العام بصفاقس المزمع تنفيذه يوم 16 جوان الجاري ولذلك طلبنا من والي صفاقس اعطاء التعليمات للفرق الامنية من اجل مزيد اليقظة لتفادي اي اشكال او تشويش يمكن ان يحصل خلال تنظيم الاتحاد الجهوي للشغل ليوم الغضب وللاضراب العام في القطاعين العام والخاص والوظيفة العمومية  ” هذا أهم ما جاء على لسان الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس المسؤول عن النظام الداخلي محمد عباس ردا على سؤال لموزاييك بخصوص طلب الاتحاد من الوالي اليوم الثلاثاء عقب جلسة جمعت اليوم بينه وبين ممثلين عن المكتب التنفيذي الجهوي ببذل الجهد من اجل تفادي اي احتكاك مع عناصر مناوئة للاتحاد خلال تنفيذ الاضراب ويوم الغضب.

واوضح محمد عباس ان للمنظمة الشغيلة وطنيا وجهويا تقاليد في انجاح تجمعاتها العمالية  ومسيراتها واضراباتها بمنتهى السلمية والتنظيم الدقيق.

ولفت محمد عباس الى ان الوالي فاخر الفخفاخ كان طالب قيادة الاتحاد الجهوي اليوم بتاجيل تنفيذ الاضراب العام يوم الخميس 16 جوان بمشاركة القطاعين العام والخاص تحت شعار ” يوم غضب من أجل بيئة سليمة بولاية صفاقس ” لكن المكتب التنفيذي تمسك بتنظيم الاضراب واوضح انه لن يقع التراجع عنه او تاجيله الا بناء على تحرك واضح وملموس وبمنتهى الجدية لحلحلة المشاريع المعطلة ولحل ازمة النفايات جذريا ولو على مراحل.

وبين محمد عباس ان حالة الغضب شديدة في صفاقس لان رئيس الجمهورية والحكومة لم يقوما طيلة التسعة اشهر الاخيرة بحل ازمة الفضلات المنزلية والشبيهة التي حولت صفاقس الى عاصمة للقمامة والموت البطيء.

ولفت الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي محمد عباس الى ان المنظمة الشغيلة قدمت للوالي ملفا كاملا حول اتفاقات سابقة مع الحكومة فترة هشام المشيشي بخصوص المشاريع المعطلة بالولاية والتي لم تر طريقها الى النور والانجاز واستشهد بالزيارة التي قامت بها رئيسة الحكومة نجلاء بودن الى صفاقس قبل  اسابيع عديدة  لوضع حجر الاساس لانجاز محطة تحلية مياه البحر ولانقاذ صفاقس من حالة العطش الشديد لكن لا شيء تحقق على ارض الواقع منذ تلك الزيارة.

كما استشهد ايضا بالزيارة التي اداها رئيس الجمهورية مؤخرا الى العديد من المنشآت الرياضية بالمنزه واذنه بانطلاق اشغال اعادة تهيئة باعتمادات مادية كبيرة في حين ان ملعب الطيب المهيري بعاصمة الجنوب صغير ولا يفي بالحاجة ورغم عديد المطالب باعادة تهيئته وتوسعته ليستقطب اعدادا كبيرة من الجماهير الا انه على ارض الواقع لا وجود لدراسات حقيقية للانجاز ولا وجود ايضا لاعتمادات مرصودة.

فتحي بوجناح 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.