قضية ‘أنستالينغو’ : بطاقات إيداع بالسجن في حق الدعداع، اليوسفي والحيدوري…

أكدت مصادر قضائية مطلعة اليوم الثلاثاء 28 جوان 2022 أن دائرة الاتهام لدى محكمة الاستئناف بسوسة قررت نقض قرار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية سوسة 2 المتعهد بقضية ‘أنستالينغو’ ….
وكان قاضي التحقيق قد قرر في وقت سابق بالإبقاء على القيادي بحركة النهضة عادل الدعداع والصحفي لطفي الحيدوري والناشط السياسي البشير اليوسفي بحالة سراح.

لتنقض هيئة دائرة الاتهام هذا القرار وتقرر إصدار بطاقات ايداع بالسجن في حق الثلاثة وإعادة ملف القضية الى قاضي التحقيق لمواصلة البحث.

ويجدر التذكير أن المتحدّثة باسم وزارة الداخلية فضيلة الخليفي، كانت أعلنت خلال ندوة صحفية بوزارة الداخلية الجمعة 24 جوان 2022، أنّه تمّ تطبيق القانون في حقّ شخص مشتبه في تورّطه في قضية “انستالينغو” رغم انتسابه إلى المؤسّسة الأمنية وتنفيذ التعليمات عليه كغيره من المشمولين بالبحث، مشيرة إلى أنّه تمّ التقدّم في القضية المذكورة بناء على مستجدات.

وأفادت المتحدّثة ذاتها بأنّه على إثر توفّر معطيات جديدة فيما يتعلق بقضية بشركة “انستالينغو”، أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسوسة 2 للإدارة الفرعية للبحث في القضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بمواصلة الأبحاث، وبعد إجراء التحريات والسماعات اللازمة تمّ الاحتفاظ بـ 9 أنفار وإدراج 12 بالتفتيش وتمّ فتح بحث تحقيقي في شأن المحتفظ بهم من أجل الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة وحمل السكان على مهاجمة بعضهم البعض بالسلاح وإثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي وارتكاب أحد الاعتداءات ضدّ أمن الدولة الداخلي.

وتمّ تعهيد قاضي التحقيق بالمحكمة المذكورة الذي أصدر بطاقات إيداع في شأن 6 محتفظ بهم والإبقاء على 3 في حالة سراح في انتظار استكمال التحقيقات.

محمد علي

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.