عرفة: الشارع لم يعد فضاء آمنا للمواطن .. والعنف الاجرامي ارتفع..

أبرزت منسقة المرصد الاجتماعي التونسي صلب المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية نجلاء عرفة خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الأربعاء 15 جوان 2022 عن بعد لتقديم تقرير شهر ماي حول التحركات الاحتجاجية والانتحار والعنف أنه تم تسجيل ارتفاع طفيف بخصوص العنف الجماعي بنسبة 54.3 % مقارنة  بالاشهر الماضية مقابل 45.7% من العنف المسجل بصفة فردية.

وشدد عرفة على ارتفاع نسبة العنف الاجرامي ليبلغ نسبة 87% في فضاءات عدة في حين بلغت نسبة العنف المؤسساتي نسبة 10.9% والعنف الاحتجاجي 2.2%.

وبحسب تقرير شهر ماي الذي اصدره اليوم المنتدى فإن ولايات نابل والمهدية وسوسة تصدرت قائمة الولايات في نسبة حالات العنف المرصودة ب13%.

وأفادت عرفة أن نسبة المعتدين من الرجال بلغت 75.6% مقابل 8.9 % للمعتديات من صنف النساء وتوزعت الضحايا بالتساوي بين نساء ورجال بنسبة 40.4% و 40.9% مبينة أنه للمرة الاولى تم تسجيل هذه الارقام بفضل ما اعتبرته تنامي عقلية التبليغ وحملات التوعية.

وأكدت عرفة أن الشارع هو الفضاء الذي تصدرت فيه اعمال العنف بنسبة 54.3% قائلة إن الشارع التونسي لم يعد فضاء امنا للمواطن بسبب الظواهر السلبية كالبراكاجات والاغتصاب والمخدرات وغيرها.

 كما شملت المؤسسات التربوية احداث عنف بنسبة 19.6% ثم الفضاءات الحكومية بنسبة 8.7% ثم الفضاءات الصحية ب6.5% والتي شملت الاعتداء على الاطار الطبي وشبه الطبي والمعدات الطبية العمومية.

*هيبة خميري 
 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.