عبد اللطيف المكي: على الأحزاب أن تنزل من “فوق الشعب”..وحزبنا محافظ في هذه الجوانب

 

-إطلاق حزبي الجديد رد استراتيجي على الأزمة التي تعيشها الدولة

-إنخفاض الناتج الداخلي الخام هو أحد أبرز مسببات انهيار المقدرة الشرائية وليس ارتفاع كتلة الأجور

أعلن عبد اللطيف المكي وزير الصحة الأسبق والقيادي السابق في حركة النهضة اليوم الثلاثاء 28 جوان 2022، عن إطلاق حزب جديد ، وهو حزب “العمل والإنجاز” تحت شعار “نؤسس نعمل وننجز”.

وتوجه المكي بالشكر لجميع من ساهموا في تأسيس الحزب، معتبرا أن بعث الحزب هو ردا استراتيجيا على الأزمة التي تعيشها الدولة، وما يتطلبه الأمر  من تفكيك أسباب الأزمة واستشراف أفق آخر اقتصادي وسياسي،.

واعتبر أن أغلب الأحزاب السياسية في تونس التي قاربت 300 حزب هي احزاب على الورق بينما يحب أن تكون أحزابا ذات محتوى وجرأة.

وذكر المكي أن حزبهم محافظ على اعتبار أن هناك مفهوما واسعا للمحافظة في إطار المحافظة على مكتسبات الأجيال القادمة والمحافظة على القيم، مشددا على ضرورة أن تنزل الأحزاب من فوق الشعب إلى تحت الشعب.

وتابع بالقول “لسنا ضد الايديولجيا لكن يجب أن تكون الأحزاب تحت ثقافة الشعب، فلنخرج من منطق الصراعات الايديولوجية إلى منطق الإنجاز والعمل”

.كما أفاد  المكي أنه من بين شعارات حزبه “العدالة الاجتماعية في إطار الرفاه، إذ أن الرفاه، وفق قوله، يقتضي خلق الثورة اضافة إلى أن الموازين التجارية أو الغذائية والبطالة تفسر جميعها أننا لا نخلق الثورة، مُشددا على أن انخفاض الناتج الداخلي الخام هو أحد أبرز مسببات انهيار المقدرة الشرائية وليس ارتفاع كتلة الأجور، لأن ارتفاع كتلة الأجور لم يخلق الرفاه للعمال.

ومن سياسات حزب العمل والإنجاز تحقيق الرفاه للأسرة التونسية في ظل ما تعيشه جريمة وعنف وتفكك أسري، على خلفية أن الأسرة تربط بين الفرد والمجتمع. 

درصاف اللموشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.