عاصفة شمسية تضرب الأرض اليوم

تشهد الأرض، اليوم الأربعاء 6 جويلية 2022 عاصفة شمسية، وذلك بعد تسبب توهج شمسى فى دفع بلازما شمسية تجاه الأرض قبل يومين، مما أدى إلى عاصفة مغناطيسية أرضية قوية بما يكفى للتأثير المحتمل على شبكات الطاقة.

وهذه التوهجات الشمسية، معروفة باسم الانبعاث الكتلى الإكليلى، وهى عمليات طرد هائلة للبلازما من الطبقة الخارجية.

ومرت يوم الجمعة الماضي عاصفة مغناطيسية على الأرض، وتسبب التوهج في تساقط بعض بلازما الرياح الشمسية الكثيفة.

وأوضح خبراء أن ذلك كان كافيًا لإثارة عاصفة مغناطيسية أرضية من الدرجة الأولى مع الشفق القطبى عبر العديد من ولايات الطبقة الشمالية فى أمريكا، وفقًا لموقع “لاد بايبل” الإنقليزى.

وأشار المركز الأمريكى للتنبؤ بالطقس الفضائى التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوى، إلى أن عاصفة مغناطيسية من فئة G1 ضربت الأرض، لن تؤثر على صحة الإنسان، ولكنها يمكن أن تسبب اضطرابًا طفيفًا فى شبكات الطاقة وعمليات الأقمار الصناعية، كما أنها قوية بما يكفى لإثارة الشفق القطبى.

وأوضح خبراء الأرصاد الجوية بالمركز الأمريكى أن هناك فرصة لحدوث عاصفة مغناطيسية أرضية طفيفة من الفئةG1 بتاريخ 6 جويلية، ومن المتوقع أن يضرب تيار من الرياح الشمسية المجال المغناطيسى للأرض.

*وكالات

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.