سور صفاقس يحترق بسبب حرق القمامة (صور)

أطلق روّاد مواقع التّواصل الاجتماعي من متساكني مدينة صفاقس صيحات فزع بسبب إقدام البعض على حرق النفايات المتراكمة، الشّيء الذي أصبح يمثّل خطرا حقيقيّا على سلامة الأهالي. وقد تسبّبت عمليات حرق الفضلات في أضرار جسيمة لسور صفاقس، الذي يعتبر من أبرز معالم الجهة ومفخرة لها.
لا شكّ أنّ ما يحدث لسور صفاقس والحالة التي أصبح عليها نتيجة حرق أكداس القمامة يعتبر جريمة كبرى في حقّ الجهة وحقّ البلاد.
بلدية صفاقس دعت المواطنين عبر وسائل الإعلام إلى الكفّ عن حرق أكداس القمامة لما فيه من أخطار صحية. وأشارت البلدية إلى أنّ حرق الفضلات يعطّل عملية رفعها ويؤدّي إلى مخاطر بيئية.
تجدر الإشارة إلى أنّ أزمة تكدّس النّفايات بمختلف أنحاء مدينة صفاقس لا تزال متواصلة للشّهر التّاسع على التّوالي… وحتّى تصريحات رئيس بلدية صفاقس، منير اللّومي، لوسائل الإعلام بخصوص “بلوغ عملية رفع الفضلات نسبة 98 بالمائة وعودتها إلى نسقها العادي” لم تبعث برسالة طمأنة إلى المواطنين نظرا لأنّها لا تعكس في الواقع الحالة المزرية التي تعيشها المدينة بسبب تواصل تكدّس الفضلات وعجز السّلطات المركزية والجهوية عن إيجاد حلول للأزمة.
محمّد كمّون

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.