خطر يهدد نصف سكان الأرض

خطر يهدد نصف سكان الأرض

اكتشف علماء في جامعة “واترلو” الكندية ثقبا “عملاقا” في طبقة الأوزون يعلو معظم أجزاء الإقليم الاستوائي للأرض.

ويظهر الثقب على مدار العام، ويعد أكبر بسبع مرات من الثقب فوق منطقة أنتارتيكا والذي يظهر في ربيع كل عام. وقال البروفيسور كينغ بين لو، لصحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية إن بحثه يشير إلى أن الثقب كان موجودا طوال 30 عاما، ويغطي رقعة هائلة قد تؤثر على نصف سكان الأرض.

وأضاف “على عكس ثقب الأوزون في أنتارتيكا والذي يظهر فقط خلال فصل الربيع، فثقب المنطقة الاستوائية كان متواجدا خلال المواسم بأكملها منذ الثمانينيات، والمنطقة التي يغطيها أكبر بسبع مرات تقريبا”.

وأكد أن الثقب قد يستدعي قلقا عالميا بالأخص مع احتمالية رفعه لموجات الأشعة فوق البنفسجية على الأرض وما يتبعه من سرطان الجلد وإعتام عدسة العين وآثار سلبية أخرى على الصحة ،الأنظمة البيئية في الأقاليم الاستوائية”.

وقال إن هناك “تقارير أولية تظهر أن مستويات استنفاد طبقة الأوزون فوق المناطق الاستوائية تهدد بالفعل أعدادا كبيرة من السكان فيها، وأن الأشعة فوق البنفسجية المصاحبة التي تصل إلى المناطق كانت أكبر بكثير مما كان متوقعا”.

وكالات
 

المصدر : تونيسكوب

Load More Related Articles
Load More By Tuniscope

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.