خطت تفاصيل مأساتها على جدار غرفة النوم بالفحم…مأساة امرأة منتحرة..

انتحرت امرأة بشنق نفسها في غرفة نومها، وقبل انتحارها كتبت المرأة البالغة من العمر 42 عامًا رسالة بالفحم على الحائط قبل أن تنتحر، اتهمت فيها زوجها وأهله بتعذيبها.

كما اتهمت زوجها بخيانتها مع امرأة أخرى.

وتحفظت الشرطة في ولاية ماديا براديش الهندية على الجثة وأرسلتها للتشريح، وتقوم حالياً بالتحقيق في الحادثة.

وقالت الشرطة إن المعلومات المتعلقة بانتحار المرأة وردت إلى مركز الشرطة ليل السبت الفارط، وعندما وصلت الشرطة إلى موقع الحادثة، رأى أفرادها جسد المرأة معلقًا بحبل المشنقة، ورسالة طويلة مكتوبة بالفحم على دار غرفتها، سجلت فيها كل معاناتها قبل انتحارها.

معاناة كبرى

ويبدو أن المرأة المنتحرة عانت في زواجها الثاني الذي تم قبل عام فقط، بعدما عانت من الزواج الأول، فوضعت حداً لحياتها.

وسجلت الزوجة تفاصيلاً كثيرة عن حياتها، أكدت فيها أن زواجها لم يدم إلا 11 شهراً فقط، لم يسمعها زوجها خلالها كلاماً حلواً أو يتبادل الحديث معها، بل كان يذهب إلى عمله في الصباح ليعود منتصف الليل، لينام مباشرة بعد حديثاً معها لا يدوم أكثر من دقيقتين.

امرأة أخرى

كما أكدت الزوجة المنتحرة أن زوجها، كان يذهب إلى امرأة أخرى يخونها معها، وأن ابنها من زواجها الأول يعرف بتفاصيل علاقة زوج أمه بهذه المرأة ويعرف الكثير من التفاصيل عن زوج أمها، وأكدت أن ابنها بعد انتحارها سيدلي بكل المعلومات عما حدث، وعن تعرضها للتعذيب المتواصل والإهانة على يد زوجها وأهله، وأنهم قتلوا روحها وفق قولها…

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.