بعد الابقاء عليه وعلى بوستة بحالة سراح .. نبيل بافون ينفي لـ”الصباح نيوز” هذه “الشبهة” ويتحدث عن اسباب مثوله أمام القضاء

على اثر تداول خبر مفاده اتخاذ احد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس لقرار يقضي بالابقاء على كل من نبيل بافون الرئيس السابق للهيئة العليا المستقلة للانتخابات وعمر بوستة المدير التنفيذي السابق للهيئة بحالة سراح وذلك في خصوص قضية تتعلق بشبهات تدليس سجلات الناخبين ومحاضر انتخابية، صرح الرئيس السابق للهيئة نبيل بافون ل”الصباح نيوز” ان مثولهم اليوم كان على خلفية شكاية عادية، نافيا أن يكون موضوعها يخص تدليس سجلات الناخبين ومحاضر انتخابية.
وأضاف بافون أنه تم سماعهما اليوم وان الشكاية المرفوعة ضدهما تعتبر شكاية عادية مكتفيا وان حضوره كان لانه الممثل القانوني لهيئة الانتخابات حينها لاغير.
يشار إلى ان أحد الأعضاء السابقين بهيئة الإنتخابات تقدّم منذ بضعة أشهر بشكاية لدى النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس ضد الشخصين سابقي الذكر متهما إياهما بتدليس سجلات ناخبين ووثائق ومحاضر لها علاقة بالانتخابات، لتقرر النيابة العمومية تعهيد احدى الفرق المختصة بالبحث في موضوع الشكاية.
 
سعيدة الميساوي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.