بالحاج:اتفاق مع صندوق النقد متنفس للمالية العمومية وليس حلا جذريا

قال الخبير الاقتصادي آرام بالحاج في تصريح لموزاييك الجمعة 8 جويلية 2022 إن  الإعلان عن انطلاق مفاوضات  رسمية بين الحكومة التونسية وصندوق النقد الدولي  لا يعني بالضرورة اختتامها بإمضاء اتفاق رسمي.

الإتفاق يستوجب مناقشة البرنامج نقطة بنقطة وواقعية آليات التطبيق

وأوضح أن ذلك يتطلب أولا مناقشة البرنامج نقطة بنقطة وإقناع وفد الصندوق بمدى قدرة الحكومة على التطبيق وواقعية آليات الإصلاح الموجودة في برنامج الإصلاح الإقتصادي.

 وأضاف آرام بالحاج أن إنهاء مرحلة مناقشة البرنامج نقطة بنقطة يليه تحويل الملف إلى مجلس إدارة الصندوق للمصادقة على الاتفاق مضيفا أنه في حال  إمضاء اتفاق نهائي مع الصندوق فان ذلك سيمنح متنفسا للمالية العمومية خاصة وان إمضاء هذا  الاتفاق كانت الفرضية الأهم في قانون المالية لسنة 2022 .

الاتفاق يوفر تمويلات لازمة لإغلاق ميزانية 2022 والمرور بسلام لسنة2023

وأبرز آرام بالحاج أن هذا  الإتفاق سيمكن تونس من الحصول على الجزء الأول من القرض الذي تحتاجه وسيكون مؤشرا ايجابيا للأسواق المالية والشركاء الدوليين على وضع  تونس برنامج إصلاح اقتصادي جدّي كما سيسهل ذلك على بلادنا  عملية تعبئة الموارد الخارجية .

 واعتبر بالحاج أن الوصول إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي لن يكون حلا جذريا لسد عجز المالية العمومية بل سيسهل فقط الوصول إلى التمويلات اللازمة لإغلاق ميزانية 2022 والمرور بأريحية لسنة 2023 .

 هناء السلطاني

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.