باخرة محملة بالزيت في ميناء حلق الوادي تنتظر منذ نحو أسبوع إفراغ حمولتها

كشف سليم بن عيسي رئيس الغرفة الوطنية لمكرري الزيوت أن هناك باخرة محملة بالزيت رست في صفاقس يوم الجمعة، وتقدّر حمولتها بـ 6 آلاف طن من الزيت.
وذكر أنه مكرري الزيوت لم يتحصلوا على ديونهم المتخلدة بذمة الديوان الوطني للزيت والتي تفوق 20 مليون دينار منذ سنة كاملة إلا أنهم قد قرّروا تفريغ الحمولة من أجل المصلحة الوطنية حتى لا يتحمل المواطن تبعات عدم تكرير الزيت، حيث أصدرت الغرفة الوطنية لمكرري الزيوت أوامرها إلى منظوريها بتحويل الشاحنات إلى ميناء صفاقس على أنه سيقع قريبا تحويلها إلى الديوان الوطني للزيت.
كما أفاد أن هناك باخرة وصلت إلى  ميناء حلق الوادي منذ نحو أسبوع على متنها 6 آلاف من الزيت، ولم يقع إلى الآن خلاص معاليمها من قبل الديوان الوطني للزيت، على أن هذا الإنتظار يكلف المجموعة الوطنية أموالا طائلة، تقريبا 14 الف دولار لليوم الواحد فقط ، وفق قوله.
“وتابع بالقول “الديوان الوطني للزيت لا إمكانيات له لدفع مستحقات مكرري الزيت و أتعاب البواخر المحملة بالزيت”.

درصاف اللموشي 

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.