انس الحمادي : تم اعدام القضاة مهنيا وانسانيا واقتصادية واجتماعيا

 
قال انس الحمادي خلال الوقفة الاحتجاحية التي نفذها القضاة في يوم الغضب بقصر العدالة  والتي وصفها الحمادي بوقفة العزة والكرامة،  الذي انطلق بالنشيد الرسمي  وفي يوم  حر شديد وقف فيه القضاة  ضد ما اسموه المذبحة القضائية وفق الحمادي وبعد اعدامَ القضاة مهنيا وانسانيا واقتصاديا واجتماعيا حيث تم إعدام  57قاضيا وقاضية سوق لهم رئيس الجمهورية ثورة للرأي العام على أنهم من القضاة الفاسدين في حين ان 45  منهم ليس لديهم ملفات وهمَ من انزه وأشرف القضاة دفاعا عن الحقوق والحريات مضيفا أن القضاة اليوم  تحت القصف الاعلامي من قبل رئيس الدولة  صباحا مساء و يوم الأحد  بدون اي اسباب وبعيدا  عن المحاسبة الجدية وكل ذلك بدافع من تقارير أمنية بوليسية حيث يتم عزل القضاة في الغرف المظلمة. 
 
وتابع إنهم يقفون  اليوم أمام هذه الكارثة التي حلت بالقضاء الذي اصبح رهينة بيد رئيس الجمهورية الذي بنى اعفاد القضاة اعتمادا  على  تقارير  مدونين وامنيين في ظل سكوت وزارتي العدل والداخلية ولغاية تحطيم السلطة القضائية وتركيعها بدعوى مكافحة الفساد لان القضاة رفضوا تنفيذ التعليمات مضيفا ان عملية الاعفاء  ليس لها علاقة بالاصلاح ومؤكدا انهم يد واحدة ولن تمر هذه الكارثة وفق تعبيره.
وقال انس الحمادي مخاطبا التونسيين  بان القضاة  ليسوا في اضراب من أجل انفسهم  بل من أجل التونسيين  وحقهم في قضاء مستقل  لان القاضي الذي يتم تخويفه لن يحكم بالعدل والقاضي المهدد بالاعفاء لا يمكن أن يحمي الحقوق. 
وأضاف الحمادي ان هناك قضاة محكومين بالنفاذ العاجل في قضايا فساد  َولم يتم التنفيذ لأنهم يعملون وفق اجندات رئيس الجمهورية ومع الصفحات الموالية له قائلا “هاتوا ملفات الفساد الصحيحة وكفاكم مغالطات” .
وختم الحمادي بالقول  ان تعليق العمل بالمحاكم  جوبه بالتجاهل وكان من المفروض ان تسعى السلطة الى الحل ولكن وزيرة العدل تسعى في فرض الامر الواقع  
.
صباح 

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.