النّادي الصفاقسي: غضب شديد بسبب إضراب اللّاعبين عن التّمارين 

رغم أنّ النّادي الرياضي الصفاقسي تنتظره مباراة هامّة في نهاية الأسبوع الجاري ضدّ الاتّحاد الرياضي ببن قردان في إطار الجولة الثّامنة من مرحلة “البلاي أوف” لمنافسات بطولة الرّابطة المحترفة الأولى، أضرب لاعبو الفريق عن التّمارين يوم أمس الأربعاء ومساء اليوم الخميس، مشترطين حصولهم على جراياتهم المتخلّدة لفائدتهم بذمّة النّادي قبل العودة إلى النّشاط.

هذه الخطوة التي أقدم عليها لاعبو الفريق أدّت إلى استياء شديد لدى الهيئة التّسييرية التي يرأسها منصف السلّامي، خاصّة وأنّ هذه الأخيرة سبق لها أن مكّنت اللّاعبين من مبالغ لا يستهان بها بعنوان “منح إنتاج” لم يحصلوا عليها في موسمي 2019-2020 و2020-2021.

كما وجد الإطار الفنّي بقيادة المدرّب نبيل الكوكي نفسه في وضع لا يحسد عليه بسبب تعنّت اللّاعبين ورفضهم خوض التّمارين – الشّيء الذي بإمكانه أن يؤثّر سلبيّا على جاهزيتهم وتركيزهم، وينعكس بالتّالي سلبيّا على نتائج الفريق في ما تبقّى من مباريات ضمن مرحلة اللّعب من أجل التّتويج باللّقب.

من جهة أخرى، أثار إضراب الفريق عن التّمارين يوم أمس الأربعاء واليوم الخميس غضب أحبّاء “قلعة الأجداد” الذين أصبحوا متخوّفين من عدم قدرة السّي آس آس على إنهاء سباق البطولة في مرتبة تؤهّله للمشاركة في دوري أبطال إفريقيا أو في مسابقة كأس “الكاف”.

لا شكّ أنّ مثل هذه الأجواء لا تخدم مصلحة النّادي الرياضي الصفاقسي… وكلّ ما يتمنّاه الأنصار هو أن يستأنف اللّاعبون نشاطهم يوم غد الجمعة في إطار التّركيز الكامل والشّعور بالمسؤولية حتّى لا يتسبّبوا في نكسة جديدة تزيد في تعقيد أوضاع النّادي وتحول دون قدرة الفريق على الدّفاع عن حظوظه في الثّلاث مباريات المتبقّية من عمر مرحلة “البلاي أوف” ضدّ كلّ من اتّحاد بن قردان والنّادي الإفريقي والاتّحاد المنستيري، وتقضي على آمال الأحبّاء في المحافظة على لقب الكأس بعد أن ضمن الفريق تأهّله إلى المربّع الذّهبي وبعد أن قطع بالتّالي خطوات هامّة نحو تحقيق هذا الهدف.

محمّد كمّون      

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.