ابراهيم الشائبي: الحجاج التونسيون يؤدون مناسكهم في أفضل الظروف

يؤدي حجاج بيت الله الحرام اليوم الجمعة  الركن الأعظم من أركان الحجّ  والوقوف بجبل عرفة قادمين سيرا على الأقدام أو في حافلات من خيامهم في المناطق المجاورة، وجلسوا منفردين او في مجموعات فوق وبين الصخور الكبيرة للدعاء والصلاة وتلاوة القرآن حاملين مظلات ملونة.

وفي طريقهم إلى الجبل الذي توجهوا إليه في الساعات الأولى من فجر الجمعة، ردد الحجاج “لبيك اللهم لبيك”.

وعلى غرار سائر الحجاج القادمين من مختلف أنحاء العالم، توافد الحجيج التونسيون إلى عرفات لأداء الركن الأعظم  في الحج.

وفي تصريح لموزاييك مباشرة من عرفات قال وزير الشؤون الدينية ابراهيم الشائبي إنّه تمّ تصعيد جميع الحجيج للقيام بالركن الأعظم من الحجّ، مشيرا إلى أنّ الحجاج التونسيين يؤدون مناسكهم في أفضل الظروف بفضل تظافر جهو جميع أفراد البعثة التونسية من أطباء وإداريين ومرشدين ومطوّفين.

استمع إلى مداخلته في برنامج صباح الناس:

 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.