إنقاذ سبّاحة أمريكية من الغرق في نهائي بطولة العالم

إنقاذ سبّاحة أمريكية من الغرق في نهائي بطولة العالم

أُنقذت الأميركية أنيتا ألفاريس من قاع المسبح من قبل مدربتها، بعد أن أغمي عليها خلال أدائها ضمن منافسات السباحة الإيقاعية في بطولة العالم للسباحة المقامة في العاصمة المجرية بودابست.

وقفزت الإسبانية أندريا فوينتس لإنقاذ ألفاريس (25 عامًا)، التي غرقت في قاع المسبح ولم تعد قادرة على التنفس خلال أدائها في نهائي فئة الفردي الحر في السباحة الإيقاعية ليلة الأربعاء.

وقالت فوينتيس: “لقد كان الأمر مرعبًا. اضطررت للقفز لأنّ رجال الإنقاذ لم يفعلوا ذلك”.

وغطست فوينتيسن (39 عامًا) بسروالها والقميص إلى قاع المسبح وسحبت ألفاريس إلى السطح قبل أن تتم مساعدتها لإيصالها إلى حافة المسبح.

وتابعت فوينتيس المتوّجة بأربع ميداليات أولمبية، “كنت خائفة لأنّي أعرف أنّها لم تكن تتنفس، ولكنّها بخير الآن”.

ونُقلت ألفاريس على حمّالة إلى المركز الطبي في المنشأة حيث ظهر زملاؤها والمشجعون في حالة صدمة.

وأصدر الفريق الأميركي في وقت لاحق بيانًا من فوينتيس قالت فيه إنّ ألفاريس أغمي عليها بسبب الجهد المبذول خلال أدائها.

وقالت الحائزة على 16 ميدالية في بطولات العالم: “أنيتا بخير. فحص الأطباء علاماتها الحيوية وكل شيء طبيعي: معدل ضربات القلب والأوكسجين ومستويات السكر وضغط الدم”.

الحرّة

المصدر : تونيسكوب

Load More Related Articles
Load More By Tuniscope

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.