وزيرة الثقافة لـ”الصباح نيوز”: فنانون أجانب سيعتلون ركح مهرجان قرطاج تفهموا وضع تونس ..

–        هذه هوية عرض الافتتاح في مهرجان قرطاج

أفادت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي لـ”الصباح نيوز”، أن المهرجات الصيفية أتت بعد عامين من جائحة كورونا وهو ما جعل التونسيين متشوقين لعودتها.

وذكرت الوزيرة أن الفنانين والمثقفين أيضا بدورهم ينتظرون بشغف كبير المهرجانات الصيفية بالنظر إلى أنه فترة الحجر الصحي وغلق الفضاءات الثقافية والمسارح لم يعمل الفنانون، مُشيرة إلى أن التونسيين متعطّشون للغذاء الروحي، بإعتبار أن الفن يُبعد الأفكار السوداء ويخلق شعلة أمل وتفاءل ويقوم بتنمية الملكة النقدية وتهذيب الذائقة الفنية.

وأكدت وزيرة الشؤون الثقافية أن الاستعدادات طيبة وتسير على ما يرام للمهرجانات الصيفية، مشيرة إلى أنه تم منح  الأولوية للفنان التونسي قدر الإمكان.

وبخصوص حضور الفنانين العرب والأجانب أوضحت أن الوزارة حاولت أن لا تفقد المهرجانات الدولية الكبرى وخاصة مهرجان قرطاج بعدها الدولي لذلك حافظت على تواجد حد أدنى من الفنانين العرب والأجانب.

وذكرت أنه تم الإتفاق مع فنانين أجانب متفهمين أرادوا مساعدة تونس التي أعطتهم الكثير في السابق عندما كانت ظروفها طيبة، وكان مهرجان قرطاج السبب في شهرتهم بالذات وذياع صيتهم وجعلتهم يصعدون على ركحه، لافتة إلى أن هؤلاء لهم الأولية.

وقالت إن مهرجان قرطاج كبير وتريد ارجاع قيمته واعتباره.

وتابعت بالقول “هناك فنانون يعرفون مهرجان قرطاج جيدت وفهموا وضع تونس وشجعوا وتضامنوا فنيا وثقافيا معها”.

كما كشفت أنه سيقع الافصاح عن البرمجة النهائية لمهرجان قرطاج بداية الأسبوع القادم الاثنين أو الثلاثاء على أن عرض الافتتاح سيكون “نوبة” لعبد الحميد بوشناق.

وفي سياق متصل، أبرزت أن الحركة الفنية بدأت منذ شهر رمضان وعرفت زخما كبيرا.

درصاف اللموشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.