نابل:مندوبية الفلاحة تنصح بتجنب هذه الغراسات بعد تراجع المخزون بالسدود

0 second read
153

كشف المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بنابل حمزة البحري ان الوضعية الراهنة بالسدود “صعبة” نظرا للتراجع الحاد في المخزون الحالي، حيث بلغت نسبة الإيرادات بالسدود بالجهة 19 فاصل 6 بالمائة.

وأوضح البحري، اليوم الجمعة في تصريح لصحفية (وات)، ان المخزون الحالي بالسدود الخمسة بولاية نابل (مزيغ وشيبة ولبنة والعبيد ومصري) التي تقدر طاقة خزنها ب49 مليون متر مكعب “ضعيفة” ولا يمكن ان تلبي حاجيات الجهة من مياه الري باعتبار أن المخزون الحالي لا يتجاوز 12 مليون متر مكعب أي بنسبة 19 فاصل 6 بالمائة.

وأضاف أن المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية قامت بمراسلة الاتحاد الجهوي للفلاحة بالجهة حول الوضعية الحالية للموارد المائية وتنبيه الفلاحين لتفادي زراعة الفراولة وعدم تكبدهم خسائر كبيرة نظرا لتراجع المخزون بالسدود، مبرزا أنه سيتم لاحقا مراسلة المجامع المائية والمعتمدين لعدم الاقبال على الزراعات الآخر فصلية ومنها زراعة البطاطا.

وأبرز في هذا السياق، أن الموارد المائية بتونس “ضعيفة جدا” باعتبار أنها تقدر حاليا ب 775 مليون متر مكعب مقابل 1 مليار و26 مليون متر مكعب خلال نفس الفترة من السنة الفارطة، واضاف أن المخزون الحالي بسد سيدي سالم الذي يزود الجهة بمياه الشمال يقدر ب136 مليون متر مكعب، في حين بلغ خلال السنة الفارطة 292 مليون متر مكعب.

وأفاد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية أنه من المنتظر عقد جلسة عمل اليوم الجمعة بمقر وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري للنظر في وضعية السدود والنظر في الحلول المقترحة للحد من تداعيات ومخاطر هذا الاشكال.

(وات)

Load More Related Articles