مدير عام ديوان السياحة لـ”الصباح نيوز”:ننتظر موسما واعدا ..هناك عودة للأسواق التقليدية وهذه أبرز الأرقام

-القطاع  السياحي يتعافي ونعمل على انجاحه وفق هذه المؤشرات

في تعليقه على موقف جامعة النزل التي أعلن مجلسها الوطني في اجتماعه أمس الخميس انه لا وجود لموسم سياحي لهذا العام 2022 في ظل تواصل إغلاق الحدود الجزائرية وغياب السياح الروس وضعف امكانيات النقل الجوي، قال نزار سليمان في تصريح خص به “الصباح نيوز ” “ان الموسم السياحي الحالي في تنامي وفق النسق العالمي وكل الأطراف مجندة لانجاحه”، وفق تعبيره.

وقال محدثنا:”عديد المؤشرات تدل على تعافي القطاع السياحي وتقر بوجود موسم حالي جيد يعمل جميع المتدخلين لجعله واعد.

ومن بين هذه الدلائل عودة الأسواق التقليدية بقوة مقارنة بسنة 2021 على غرار السوق الفرنسية بزيادة قدرت ب362% والألمانية بزيادة 680%.

كما سنسجل هذه السنة ارتفاعا في  العائدات المالية مقارنة بالسنة الماضية ب54% حيث  سجلنا إلى غاية جوان 2022 حوالي  1234,2  مليون دينار “.

وتابع مدير عام الديوان الوطني للسياحة حديثه بالقول:”هناك طلب دولي هام على الوجهة التونسية. كما لا يمكن نسيان تزايد الطلب في علاقة بالسياحة الداخلية.

صحيح ان نسق الحجوزات توقف مع اندلاع الأزمة الروسية الأوكرانية لتعود في شهر ماي إلى نسقها الطبيعي و بالتالي عودة الطلب الذي أصبح في تزايد على الوجهة التونسية لتفتح النزل أبوابها  ونصل حجز  الى 167 الف سرير  وهو معدل الاستغلال المسجل إلى حد جوان 2022 “.

 وواصل نزار سليمان قوله:” إغلاق الحدود الجزائرية وغياب السياح الروس نقطتان مهمتان بالنسبة لنا لكن ذلك لا ينفي تعافي القطاع بشكل تدريجي مقارنة بسنة 2019 وهو في تطور هام وسنعمل على توفير  كل الظروف مع بقية الشركات والمعنيين والمهنيين لإنجاحه”.

وشدد محدثنا في خاتمة حديثه على ان” عودة القطاع السياحي التونسي إلى نسقه العادي والطبيعي  سيكون سنة 2024 “،وفق تعبيره.

جمال الفرشيشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.