محامي راشد الغنوشي لـ”الصباح نيوز”:تسريب الوثائق والقرارات ضرب لسرية التحقيق ولنزاهة التقاضي

-المسربون صاروا فوق القانون ويعلمون أنهم مفلتون من العقاب
 
متابعة لموضوع تجميد ارصدة عدد من قيادات حركة النهضة بإذن قضائي على خلفية القضية الجارية المعروفة بالجمعية الخيرية “نماء تونس”، صرح الاستاذ سامي الطريقي انه إلى اليوم الخميس لم يقع اعلامهم رسميا بالقرار القضائي المتخذ.
وأضاف الاستاذ الطريقي قائلا “ولينا نسمعو بالاجراءات من المواقع و الصفحات”، مشيرا في ذات السياق الى ان تسريب الوثائق  والقرارات فيها ضرب واضح لسرية التحقيق تحت انظار النيابة العمومية ولا محرك لها لانها لم تقم بفتح بحث تحقيقي في الغرض وهو ما يشكل وفق محدثنا ضربا لنزاهة التقاضي حيث لم يعد للمظنون فيه اي إمكانية للاطمئنان لعدالة القرارات .
وكشف محدثنا في ذات السياق انه بات من الواضح ان المسربون -والذي يمكن معرفتهم- صاروا فوق القانون و يعلمون سلفا انهم مفلتون من العقاب فالمعطيات الشخصية صارت متاحة للعموم متساءلا ماذا بقي من كرامة المضنون فيهم؟
سعيدة الميساوي
 

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.