قيس سعيّد: الدولة لن تدخل الجنة أو جهنم!

بمناسبة توديعه أول فوج من الحجيج، صرح رئيس الجمهورية قيس سعيد بأنه لن يتم النص على دولة دينها الإسلام في الدستور الجديد، بل عن أمة دينها الإسلام.
وعلق سعيّد على مسألة إلغاء عبارة “تونس دولة دينها الإسلام” من الدستور الذي يجري إعداده حاليا، قائلا إن “الله قال كنتم خير أمة أخرجت للناس ولم يقل كنتم خير دولة أخرجت للناس”.
وأوضح الرئيس أن الدولة “هي ذات معنوية كالشركة والمؤسسات الإدارية وهي لن تدخل الجنة أو جهنم وأن الأمر يتعلق بالإنسان بمفرده”، مشددا على أن الدولة تسعى إلى تحقيق مقاصد الإسلام، والقاعدة القانونية والعبادات كلها بمقاصدها.
ولفت في السياق ذاته إلى أن “الهدف ليس الصلاة والصيام والحج وإنما المقصد من هذه العبادات”.
وشدد سعيد على أن “أهم شيء هو أن لا نشرك بالله أحدا، مضيفا قوله: “للأسف في ظل الأنظمة الدكتاتورية يصنعون الأصنام ثم يعبدونها وهذا نوع من الشرك يصنعون اللات والعزة في القرن 21 والإسلام براء منهم”.

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.