فرنسا: تحالف ميلانشون يصبح قوة المعارضة الرئيسة في البرلمان

أظهرت تقديرات أولية لنتائج الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية في فرنسا حصول تحالف اليسار بزعامة جان لوك ميلانشون على ما بين 170 إلى 190 مقعدا في الجمعية الوطنية (البرلمان) ليصبح بذلك القوذة الرئيسية للمعارضة داخل البرلمان.

كما حقق حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف اختراقا كبيرا في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية عبر حصوله على ما بين 60 و100 مقعد في الجمعية الوطنية، وفق تقديرات.

وبذلك، يكون حزب مارين لوبن التي واجهت ايمانويل ماكرون في الدورة الحاسمة من الانتخابات الرئاسية، قد ضاعف عدد نوابه خمس عشرة مرة وتجاوز السقف المطلوب لتشكيل كتلة في الجمعية الوطنية، في سابقة منذ أكثر من 35 عاما.

و خسر تحالف ”معا” الذي يقود الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الأغلبية المطلقة داخل البرلمان بحصوله عل ما بين على 200 إلى 260 مقعدا، مما يمنحه أغلبية نسبية تجبره على السعي للحصول على دعم مجموعات سياسية أخرى لإقرار مشاريع القوانين، علما أن الغالبية المطلقة تبلغ 289 مقعدا.

موزاييك + وكالات

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.