سليم اللغماني: لا تناغم بين نص مشروع الدستور وتوطئته

أكد سليم اللغماني أستاذ القانون الدستوري في برنامج ‘ميدي شو’ اليوم الثلاثاء 5 جويلية 2022 أن نص مشروع الدستور وتوطئته غير متناغمان، حيث تقول التوطئة إن المساءلة تنطبق على جميع الهياكل في حين أن الهيكل الوحيد الذي لا يمكن مساءلته هو رئيس الجمهورية، وهو ليس مسؤولا لا سياسيا ولا جزائيا، على حد تعبيره.

كما لفت ضيف ميدي شو إلى أن الحكومة محصنة وهشّة في مشروع الدستور، وبإمكان الرئيس تغييرها كلها أو بعضها، متابعا  ”رئيس الدولة هو الذي يعين رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة وهو من يقيلهم.. ووقت تحب السلطة التشريعية تسحب عنها الثقة، لازم يكون التصويت بثلثي الغرفتين النيابيتين.. وهذا فيه إخلال في التوازن بين السلط…”

مركزة للسلطات بين يدي رئيس الجمهورية

وتحدث سليم اللغماني عن وجود مركزة للسلطات بين يدي رئيس الجمهورية دون أدنى شك ، وفق تعبيره، قائلا ”لو كانت المحكمة الدستورية موجودة لكان بإمكانها وضع حد للفترة الاستثنائية.. لكن اليوم الرئيس الوحيد الذي بيده ذلك ..”

وتابع في هذا الإطار ”المحكمة الدستورية هي الضامن لعلوية الدستور.. وفي مشروع الدستور نجدها متكونة فقط من قضاة يختارهم رئيس الجمهورية… ونحن لا نستطيع إرساء قضاء دستوري بمحكمة على هذه الشاكلة..”

كما تحدث ضيف ميدي شو عن عملية التصويت يوم 25 جويلية، قائلا ”الرئيس يعلم جيدا أنه في حال تم التصويت بـ”لا” على مشروع الدستور فلا يمكن أن يدخل حيّز النفاذ.. لكنه تسرع في الكتابة ومنطوق النص يقول إنه مهما كانت نتيجة الاستفتاء فإن الدستور يدخل حيز التطبيق..” 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.