سفير اليابان والممثلةَ الدائمة لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي يؤكدانَ على اهمية شرطة الجوار في مكافحة الجريمة

 اكد اليوم خلال الندوة الأفريقية حول الأمن البشري من خلال شرطة الجوار كعامل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية سفير اليابان بتونس ان قمة طوكيو  ticad 8 للتنمية بافريقيا ستجمع 50 بلدا افريقيا بتونس للحديث عن التنمية الأفريقية مضيفا  ان بلاده بحثت منذ مدة في  ان تصبح تونس منصة للتعاون الدولي على الصعيد الافريقي. 
وتبع في سياق متصل قائلا بأن  بلاده عملت كثيرا مع تونس في إطار برنامج الامم المتحدة الانمائي على برنامج شرطة الجوار معتبرا انها مقاربة ناحعة. يمكن أن تحد من الارهاب والجربمة  وتحسن العلاقة وتعزز الثقة المتبادلة بين المواطن َالامن. 
 
وأشار   ان بلاده كانت  انطلقت منذ 2018 في تمويل برنامج شرطة الجوار بتونس وساهم ذلك  في تحسين مراكز الشرطة في عديد الولايات مضيفا انه كانو زار عديد المراكز ولمس نتائج على أرض الواقع على غرار توفير خدمات للضحايا العنف  من النساء مؤكدا  ان التجربة التونسية ستكونَ مثالا للبلدان الأخرى معتبرا ان التنمية مرتبطة بالأمن وتعزيز الكفاءات الأمنية. 

من جانبها  أكدت  الممثلة الدائمة لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي بتونس ان المنظمة تعمل على التركيز على مشروع شرطة الجوار في تونس لتحقيق الكرامة والامن البشري والحد من الارهاب وتعزيز الثقة بين المواطن والشرطة ودعم دور شرطة الجوار للنهوض الاقتصادي والاجتماعي. مضيفة انه بعد تركيز  19 مركز نموذجي لشرطة الجوار في تونس تحسنت علاقة الأمن بالمواطن 
 مما حسن الخدمات لفائدة التونسيين. معتبرة ان شرطة الجوار تلعب دورا هاما في مكافحة الجريمة خاصة جرائم العنف ضد المراة. 
وقالت  أيضا “نريد ان نرى نتائج لمشروع شرطة الجوار في القارة الافريقية”.
صباح 

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.