رئيس الغرفة الوطنية لمكرري الزيوت: قد تغلق جميع مصانع تكرير الزيت أبوابها مع نهاية السنة

 

قال سليم بن عيسي رئيس الغرفة الوطنية لمكرري الزيوت اليوم الاثنين 20 جوان 2022، أن القطاع يمر بمتاعب كبيرة.

 

وأبرز، خلال ندوة صحفية عقدت في مقرّ الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية أن أهم هذه المتاعب تتمثل في التأخر الكبير في آجال الخلاص من طرف الديوان الوطني للزيت والذي فاق السنة الكاملة، حيث أن مكرري الزيوت لم يتحصلوا على مستحقاتهم المالية المدونة في فواتير منذ ماي 2021، ووصلت قيمتها إلى 25 مليون دينار.

 

وشرح بن عيسى أنه إلى الآن لم يصلهم ولو جزء من هذه الأموال رغم مراسلاتهم المتكررة إلى كل من الديوان الوطني للزيت ووزارة التجارة ووزارة المالية ورئاسة الحكومة.

 

وفي سياق متصل، أشار أنه في إحدى مراسلاتهم هددوا بالانقطاع عن تكرير الزيت بداية من يوم غرة جوان إلا أنهم لم ينفذوا ذلك مراعاة للمواطن التونسي ولأن عيد الإضحى قد اقترب.

 

وبين أنه إذا ما لم يقع حلحلة الوضع والنظر في حلول فإن العديد من مصانع تكرير الزيت ستغلق أبوابها إذ أصبح عددها 13 بعد أن كانوا 15، وبعد شهرين سينخفض العدد إلى 100، ومع نهاية السنة لن يتبقى أي مصنع، وقد يتوقف جميعها عن النشاط.

 

وقال “إنه لمفخرة لتونس أن يكون فيها 15 مصنع لتكرير الزيت، وليس لدينا مطالب بل حقوق”.

 

درصاف اللموشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles
Load More By Assabah News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.