‘تونس إلى الأمام’ تدعو للكشف عن تفاصيل المخطّطات الإرهابية التي أعلنت عنها الدّاخلية

دعت حركة “تونس إلى الأمام”، في بيان لها، إلى حتميّة التّسريع بالكشف المفصّل عن كل المعطيات المتّصلة بالجرائم التي أعلنت عنها وزارة الداخلية أمس خلال نقطة إعلامية، منها التّواطؤ بين أطراف داخلية وأخرى خارجية إعدادا لعملية إرهابية تستهدف رئيس الجمهورية ومؤسّسة الرئاسة، وذلك تزامنا مع عملية أخرى استهدفت أمنيين، ومع الكشف عن مؤسسة تدعى “نماء تونس” ضالعة في الفساد وتبييض الأموال تموّلها أطراف خارجية مشبوهة تمّ على إثرها إيقاف عدد من المشتبه بهم.
كما أدانت حركة “تونس إلى الأمام” بشدّة العمليات المعلنة والتي تكشف من جديد مخاطر التّآمر مع القوى الأجنبية والاستقواء بها، والتي قالت إنها تستهدف أمن بلادنا وجرّ شعبنا إلى مربّع العنف في محاولة يائسة لضرب كلّ مسار انتقال يُبنى على أسس سلمية مدنية ديمقراطية اجتماعية.
ودعت الحركة الشعب والقوى التقدمية والأمنية والعسكرية إلى اليقظة الدّائمة وإلى التّمسّك بالوحدة الوطنية لحماية شعبنا وبلادنا من كلّ مظاهر العنف والإرهاب التي طالما لجأت إليها أطراف معلومة كلما ضاق عليها الخناق.
كما أكدت حركة “تونس إلى الأمام” أنّ “أقوى ردّ على كلّ محاولات إرباك شعبنا في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه هي التمسّك بتونس حرّة مستقلة ذات سيادة تنبذ العنف والإرهاب وتتمسّك قواها بالانتقال السّلمي المدني الدّيمقراطي القائم على تحكيم شعبنا في تحديد ركائز غد أفضل”.

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.