الهوارية: من يعطل انتشار الفرحة في المدينة؟

ثلاثة ايام فقط تفصلنا على انطلاق فعاليات مهرجان الساف  في جزئه الثاني المزمع اقامته أيام 23- 24- 25- 26  جوان الجاري وأعضاء الهيئة المديرة لجمعية المهرجان مازلوا في حيرة من أمرهم إلى حد اليوم…

 وعلم الصريح أون لاين من أحد الأعضاء المؤثرين في الهيئة أن السلطة المحلية غير متعاونة بتاتا حيث  أصبحت تضع العراقيل تلو الاخرى أمام إقامة هذا المهرجان  العريق في دورته 53،  نظرا  لتأجيل الجلسة الأمنية المبرمجة ليوم أمس  الإثنين  لاتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، في حين أن الوقت يمر بسرعة  ومازالت تذاكر الحفل  الفني   رهينة  لدى الوحدات  الامنية لختمها والانطلاق  في بيعها لمن يريد التمتع بعرضي  الفنان  الشعبي  سمير لوصيف  و عملاق المسرح  والكوميديا  لمين النهدي، وسبب هذا التاخير هو احتراز الأمن على حالة فضاء  اقامة الحفل  رغم استجابة صاحبه لرفع  كل الملاحظات والنواقص المطلوبة منه بعد معاينة الفضاء  من قبل  لجنة أمنية منذ اسابيع…

 وبعد هذه التعطيلات اصبحت الهيئة المديرة لجمعية المهرجان في ورطة  لعجزها  على توفير  المبالغ المالية المطلوبة للفنانين في وقت لم تنطلق  فيه عملية بيع التذاكر  قبل 3 ايام  من اقامة الحفل، في غياب المسؤول  الحكيم  المذلل  للصعاب والعراقيل  وايجاد الحلول بغض النظر  عن الأشخاص  في جمعية المهرجان الذين عليهم تحفظات  من قبل بعض الجمعيات  و السلطة المحلية وإن كان في الخفاء، لكن وكما جاء في الآية القرآنية ”  لا تزر وازرة وزر آخرى”   ويتحمل اهالي الهوارية  تبعات  سوء تنظيم ومشاكل كل المتدخلين  في ادارة هذا المهرجان بما  فيهم سلطة الاشراف  ويحرمون  من فرحة  سنوية وحيدة غابت عليهم   سنتان من جراء  انتشار جائحة كورونا. 

عزوز عبد الهادي 

المصدر : الصريح

Load More Related Articles
Load More By Assarih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.