الخرايفي:الاضافات المدخلة على مشروع الدستور رفعت الغموض

اعتبر الباحث في القانون الدستوري رابح الخرايفي أنه لا تأثير للتعديلات التي أدخلها رئيس الجمهورية على نسخة مشروع الدستور المنشورة في 30 جوان، موضحا انه لا تأثير لا على دستوريته ولا على الرزونامة ولا على هيئة الانتخابات.

وقال الخرايفي في تصريح لموزاييك انه لا تأثير للإصلاحات الدستورية التي ادخلها رئيس الجمهورية على مشروع الدستور لأنها وضحت ما غمض منه وزادت في التصريح بالضمانات الدستورية للحقوق والحريات، فالاصلاحات لم تتضمن تراجعا على المكتسبات حتى نرفضها أو نشهر بها” وفق تعببره.

وتابع الخرافي انه لا يوجد في النص ما يمنع هذا التدخل طالما ان التدخل غرضه تجويد الصياغة، فضلا على أن الإصلاحات يمكن اعتبارها تفاعلا ايجابيا من رئيس الجمهورية مع الانتقادات “وهذا جيد” وفق وصفه. 

وأكد الخرافي انه لا يتصور ان لهذه التعديلات تأثيرات على تاريخ الاستفتاء، فالاستفتاء سينجز في تاريخه لانه لا يوجد ما يبرر تأخيره، ففي تأخيره قد تترتب آثار سياسية قد تكون سببا في عدم الاستقرار السياسي قبل الانتخابات التشريعية المقبلة وفق قوله.

وشدد الخرايفي ان الهيئة المستقلة للانتخابات مطالبة في هذا الظرف بالذات بعدم ارتكاب أخطاء مهما كانت بسيطة ومغتفرة ومقبولة وغير مؤثرة على سير عملية الاستفتاء ونتائجه، لأن اي خطأ سيكون حجة لمعارضي الاستفتاء للطعن في الاستفتاء، واضعاف النص الدستوري الجديد وفق تعبيره، داعيا الهيئة الى الوقوف ضد التمويلات غير القانونية لحملات الاستفتاء بما في ذلك حملات انصار الرئيس صاحب المبادرة بهذا الاسفتاء.

الحبيب وذان
 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.