الحجيج التونسيون يصعدون إلى مخيّم عرفة

 صعد جلّ الحجيج التونسيين من نزل مكة إلى مخيم عرفة اليوم الخميس 7 جويلية 2022، وفق ما صرح به وزير الشؤون الدينية إبراهيم الشائبي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء .

وأضاف الشائبي أن 4972 حاجا وحاجة اجتمعوا في ثلاثة نزل قريبة من الحرم المكي، وأن الوضع الصحي عموما مستقر ولا يوجد ما يثير القلق أو الإزعاج .

وأكد أن الحجاج أعربوا عن ارتياحهم من ظروف الإقامة واستحسنوا الرعاية التى وجدوها من شركة الخدمات الوطنية والإقامات وبعثة وزارة الشؤون الدينية وبعثة وزارة الصحة.

كما أفاد بأنه تم مساعدة الحجيج التونسيين الذين نزلوا في المدينة المنورة على زيارة الروضة الشريفة والصلاة فيها والقيام بالمزارات بالمدينة والاحرام استعدادا لدخول مكة المكرمة.

وبين أنه تم تأطير الجميع من قبل المرشدين والمرافقين في مكة المكرمة سواء للقادمين من تونس مباشرة أو الوافدين من المدينة حيث تمت مرافقتهم ومساعدتهم في أعمال الطواف والسعي، إضافة إلى الدروس الدينية والأختام القرآنية والأدعية.

وأضاف وزير الشؤون الدينية أنه تم تمشيط غرف الحجيج بالنزل للإجابة عن استفسارات الحجيج بخصوص التصعيد والوقوف بمشعري عرفة ومنى، وتوضيح هذا الأمر لهم وإطلاعهم على ظروف الإقامة.

كما بدأ المرافقون في توزيع الإعاشة الخاصة بهذه المرحلة الأساسية من الحج والمتمثلة من الأكلات الجافة والمشروبات، إضافة إلى ما سيتم تقديمه من أطباق رئيسية في المخيمات.

وأوضح الشائبي أنه التقى بالمشرفين على البعثات الصحية والتنظيمية والإرشاد، بخصوص الخطة المعتمدة في التصعيد نحو عرفة ثم كيفية الخروج من هذا الصعيد بسلاسة نحو مزدلفة ثم منى.

وأفاد بأنه كان له لقاءات مثمرة مع وزير الحج السعودي ورئيس مجلس إدارة مطوفي حجاج الدول العربية ، وتم التباحث بخصوص مزيد تحسين ظروف القيام بالفريضة الخامسة والعمل على تذليل الصعوبات وتطوير الخدمات.

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.