الإفراج عن الدعداع والحيدوري واليوسفي.. وإيداع هؤلاء السجن

أكد المساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية سوسة 2 رشدي بن رمضان لموزاييك الثلاثاء 21 جوان 2022 أن قاضي التحقيق الأول بالمكتب الثاني أصدر بطاقات إيداع في حق كل 6 محتفظ بهم على ذمة الأبحاث المتعلقة بغسيل الأموال وتغيير  هيئة الدولة وتهم أخرى. وتقرر الإفراج عن ثلاثة أطراف والإبقاء عليهم بحالة سراح.

من جهته، أكد المحامي مختار الجماعي لموزاييك الإفراج عن كل من القيادي بحركة النهضة عادل الدعداع والناشط السياسي البشير اليوسفي ورئيس تحرير موقع شاهد الصحفي لطفي الحيدوري.

ومن بين الذين شملتهم بطاقات الإيداع بالسجن المدون سليم الجبالي والملحق السابق برئاسة الحكومة أشرف بربوش وأمنية معزولة والناطق الرسمي الأسبق بإسم وزارة الداخلية محمد علي العروي.

ويذكر أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية سوسة 2 تولت فتح بحث تحقيقي ضد 28 شخصا من بينهم أطراف بحالة فرار وهم تونسيون وأجانب وآخرون بحالة سراح و9 محتفظ بهم من بينهم الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سابقا محمد علي العروي والقيادي بحركة النهضة عادل الدعداع والناشط السياسي بشير اليوسفي. 

وأوضح المساعد الأول لوكيل الجمهورية لموزاييك أنه تم فتح البحث التحقيقي من أجل إرتكاب جرائم تتعلق بغسيل الأموال في إطار وفاق وبإستغلال التسهيلات التي خولتها خصائص الوظيف والنشاط المهني والاجتماعي والاعتداء المقصود به تبديل هيأة الدولة وحمل السكان على مواجهة بعضهم بعضا وإثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي وارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة والإعتداء على أمن الدولة الخارجي وذلك بمحاولة المس من سلامة التراب التونسي حسب القانون المتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسيل الأموال.

وأضاف المساعد الأول لوكيل الجمهورية أن معلومة وردت لفائدة المحكمة الابتدائية سوسة 2 من طرف لجنة التحاليل المالية مفادها وجود شكوك بشأن معاملات مالية مشبوهة بين عدد من المشتبه بهم، لافتا إلى أن الأبحاث أثبتت وجود علاقة مباشرة أوغير  مباشرة تربط عدد من المشتبه بهم.

إيناس الهمامي 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.